فيتنس فيرست
‹ Press room

فيتنس فيرست تعلن عن إطلاق حملة لمساعدة الأعضاء على تحقيق أهدافهم في مجال اللياقة البدنية في العام الجديد

17 January 2017

حملة جديدة تنطلق مع بداية 2017 لتشجيع الأعضاء على تحديد أهدافهم وتحقيقها ودعم بعضهم البعض بمساعدة فيتنس فيرست

دول مجلس التعاون الخليجي، يناير 2017: أعلنت ’فيتنس فيرست‘، العلامة التجارية الرائدة عالمياً في مجال اللياقة البدنية، عن حملة جديدة تسعى لإلهام الأعضاء وغير الأعضاء لتحديد أهدافهم على صعيد اللياقة البدنية وتحقيقها تحت شعار #باحث_عن_هدف والتي تبدأ في يناير 2017. تنطلق حملة #باحث_عن_هدف مع بداية العام وتتحدى الأعضاء في تحديد أهداف واقعية وقابلة للتحقيق وتشجيعهم على دعم بعضهم البعض عبر ترشيحهم للالتزام بالهدف بالإضافة إلى تعزيز التزامهم عبر جعلهم يتعهدون به بشكل علني عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع فرصة للفوز بجوائز عديدة لزيادة التشجيع.

وتستلهم حملة #باحث_عن_هدف من العقبات الشائعة التي قد يواجهها الأشخاص بشكل يومي، مثل الضغط على زر الغفوة بدلاً من النهوض في الصباح لممارسة الرياضة أو مشاهدة التلفاز مع الشريك بدلاً من الذهاب إلى النادي الرياضي سوية أو تناول قطعة واحدة من الشوكولاتة بدلاً من لوح كامل وإلخ. تهدف حملة #باحث_عن_هدف إلى تحدي الأعضاء لكي يحددوا أهدافاً واقعية وقابلة للتحقيق على صعيد اللياقة البدنية ثم إنجازها تحت إشراف أخصائيين وضمن المرافق المتكاملة التي توفرها ’فيتنس فيرست‘. كما يحظى الأعضاء بفرصة للفوز بجوائز شهرية تتضمن تدريباً شخصياً لمدة 3 أشهر وعضوية لمدة 3 أشهر وغيرها الكثير.

تعتمد الحملة على الأعضاء الحاليين في النادي وقصص نجاحهم في تحقيق أهدافهم، وتعمل عبر تشجيعهم على نشر أهدافهم على صفحات فيسبوك وإنستجرام الخاصة بهم والالتزام بها في 2017 ومشاركة ’مسيرتهم نحو تحقيقها‘ عبر الإشارة لصفحة العلامة FitnessFirstME@ واستخدام هاشتاج ImAGoalDigger#. ويحث هذا التحدي أعضاء نادي ’فيتنس فيرست‘ على نشر أهدافهم على صفحات التواصل الاجتماعي، ومن شأن ذلك أن يشجع الأعضاء الآخرين على دعم أهداف بعضهم البعض ما يساعد على إيجاد حس بالوحدة بين الأعضاء.

وحول هذه الحملة تحدثت سارة توماس، رئيسة قسم التسويق في ’فيتنس فيرست‘ الشرق الأوسط، قائلة: "تركز الحملة على إلهام الناس، وهي تهدف إلى إطلاق رحلة شخصية ومؤثرة مبنية على سيناريوهات من الحياة الواقعية، والتي يمكن لأي شخص أن يلمسها. دائماً ما يعطي تحقيق أي نوع من الأهداف، سواء كان في مجال اللياقة البدنية أو غيره، شعوراً مرضياً من الإنجاز ونحن نعمل على مشاركة هذا مع أعضائنا. تشتهر نوادي ’فيتنس فيرست‘ بالتزامها الدائم بوضع عملائها على رأس أولوياتها، ولذا فهي تطلق حملات ونشاطات تشجعهم على أن يكونوا ويشعروا بأفضل حالاتهم".

تتوجه حملة #باحث_عن_هدف نحو جميع الباحثين عن اللياقة البدنية من العائلات والمهتمين باللياقة البدنية كأسلوب حياة أو حتى الأشخاص الجدد في عالم اللياقة البدنية، وهي تهدف إلى توحيد الأعضاء سوية حول هدف مشترك مع سعيها المتواصل لأن تكون الرائدة في توفير حلول الصحة واللياقة البدنية المتكاملة في المنطقة.